الضفدع الشفاف أو الزجاجي دو القلب المرئي النادر

الضفدع الزجاجي
ماهو سبب تسمية الضفدع الشفاف بالزجاجي :
بوز كاف :: يتواجد هذا الضفدع الشفاف النادر فقط في غابات الأمازون بدولة الإكوادور، وتمت تسميته كذلك بالضفدع الزجاجي لأنه يختلف كثيرا عن باقي أنواع الضفادع الأخرى، حيث يمكنك مشاهدة قلبه ينبض بسرعة بسبب بشرته الشفافة نوعا ما.
تمت تسمية هذه الضفادع كذلك بإسم 'هيالينو باترا شيوم ياكو'، بعدما عثر عليها المتخصصون في علم الأحياء في سهول الأمازون بالإكوادور، وقاموا بدراسة حمضها النووي، وإكتشفوا أن هذه الضفادع غريبة ومختلفة بسبب جلدها الشفاف، فأطلقوا عليها إسم الضفادع الزجاجية  في المجلة الإلكترونية 'زوكايز' لأول مرة.
قال بول هاميلتون المتخصص في منظمة التنوع البيولوجي بأمريكا، أن هذا النوع من الضفادع ليس كباقي أنواع الضفادع الزجاجية الأخرى، التي يمكنك مشاهدة جميع أعضاءها بإستثناء قلبها، الذي يكون أبيضا أي غير شفاف من خلال رؤيتها من الصدر، فهذا النوع الجديد المختلف، فأعضاءه مرئية، ويمكنك مشاهدة  قلبه ونبضاته بالكامل، والدم والعروق كذلك.
إنقراض الضفدع الشفاف
هذا الإستثناء قاد متخصصي البرمئيات في الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة، إلى طرح أكثر من سؤال حول ظهور هذا الضفدع الزجاجي الجديد، آملين فهم حدوث هذا النمودج التطوري للضفدع في المستقبل. أما بالنسبة لسلوكيات هذا الضفدع، فهي فريدة عن باقي الأنواع الأخرى كالنقيق ( أصوات الضفادع ) والإنجاب، حيث تتكلف الذكور بمهمة تثبيت البيض على ورقة الشجر، ومراقبتها حتى تفقس وسقوط اليرقات في الماء.
الضفدع الشفاف وضع البيض
بيئة قاسية لا تساعد الضفدع الزجاجي في التطور
هذا المخلوق غير محظوظ بالمرة كباقي البرمئيات الأخرى حول العالم، فهو يتناقص تدريجيا فكيف لضفدع قلبه مرئي أن يعيش في بيئة قاسية، وهناك أنواع أخرى من الضفادع قد إنقرضت قبل إكتشافها للأسف.
يعد التدخل البشري أقوى سبب لهذه المخلوقات الصغيرة، بسبب الإنحباس الحراري الناتج عن تلوت الهواء، والتنقيب على البترول، وتشييد محطات الطرق في البحار، ورمي مخلفات المصانع، أسباب مباشرة للقضاء على هاته الكائنات، التي تحتاج مياه عدبة من أجل الحياة.
تأسف بول هاميلتون المتخصص في منظمة التنوع البيولوجي بأمريكا مرة أخرى، إلى كون البيئة تعاني في صمت، نتيجة زيادة إستخراج النفط في العالم وعلاقته بتغير المناخ، حيث عجز عن تخمين مستقبل هذا الضفدع الزجاجي الجميل، وتعايشه في ظروف هاته البيئة الجديدة واستمرار بقائه في المستقبل أم لا.
المرجع :: بواسطة buzzcave